الثلاثاء، 2 يوليو، 2013

حوليات # فى الميدان

أخذت تصرخ في وجهه وتصيح:
مش هتنزل يعنى مش هتنزل أنا مش مستغنية عنك
نظر إليها بهدوء وهو يبتسم:
-ماما ماينفعش لازم أنزل
- يا بنى أنا ماليش غيرك في الدنيا
-ما كل واحد نزل الميدان النهارده ليه أم مالهاش غيره في الدنيا
زاد بكائها وبدأت ترتجف : 
- إنت عاوز تحصل أخوك؟
-وإنتى عاوزاه يزعل منى ومنك إننا فرطنا في حقه
وفى الميدان كانت تتشبث بيديه وكأنها تحميه
يهتفان بإسقاط النظام.
 

هناك 18 تعليقًا:

  1. هي نزلت الميدان علشان تحميه لأنها أكيد ما كنتش موجودة لما مات أخوه .. :/ يعني بتحاول تحافظ على الموجود وترد حق الغائب ..

    ::

    ربنا يحفظ مصر وأهلها يارب ..

    ردحذف
  2. Dina2
    تسلمى يادينا
    مرورك أسعدنى

    ردحذف
  3. زيها زى مصر ماتعرفيش تفرقى بنهم :) جميييييييييييييييل اوووووووووووووى

    ردحذف
  4. وجع البنفسج
    طبيعى إنها تخاف
    هى فاكرة إنها لما تنزل معاه هتحميه
    نورتى :)

    ردحذف
  5. حلوة اوي مختصرة ممتلئة بالمشاعر

    ردحذف
  6. مارو
    نورتينى بكلامك الحلو

    ردحذف
  7. أميرة
    شكرا يا أميرة
    مرورك الأجمل
    تحياتى

    ردحذف
  8. جسمي قشعر :)

    تسلم إيدك يا نهى

    ردحذف
  9. موجزة لمعانى كتير جدااا

    ردحذف

  10. رائعه يانهي .. صادقه .. وجعتني

    تحياتي

    ردحذف
  11. الله
    بيتهيألي الحالة دي في بيوت كتير اوووي
    تسلم إيدك يا نهي :)

    ردحذف
  12. مها البنا
    ايه الكلام الكبير ده :)))
    ربنا يخليكى يامها

    ردحذف
  13. aya mohamed
    شكرا يا آية ربنا يخليكى

    ردحذف
  14. هبة عطية يوسف
    شكرا ياهبة :)
    وأسفة إنى وجعتك

    ردحذف
  15. بنت من الزمن ده
    موجودة في البيوت اللى فقدت واحد في الثورة
    وموجودة في البيوت اللى خايفة تواجه نفس المصير
    نورتى ياجميلة

    ردحذف

قول اللى يعجبك ، ممكن تتفق معايا أو تختلف بس كله في حدود اللياقة والأدب